كابتن المنتخب: بينحاس كوبل
المفتش العام الثالث 1972-1964

ولد بينحاس كوبل في بولندا عام 1918 وفي عام 1924 هاجر مع عائلته إلى البلاد. في سن الخامسة عشرة، تطوع بينحاس كوبل للخدمة في صفوف الــ “هاغاناه”ـ وبأمرها تجند للحرَّاس وخدم في “شرطة البلدات العبرية”. كوبل هو أحد خريجي دورة قادة الأقسام الأولى في الــ “هاغاناه”. أثناء خدمته كحارس شارك في العمليات القتالية مع الفرق الليلية الخاصة، تحت قيادة “الصديق” أورد فينجيت. كوبل كان لاعب كرة قدم موهوبًا لذا تم اختياره ليكون كابتين منتخب شرطة البلدات.
في عام 1942، تطوع بينحاس كوبل للجيش البريطاني وخدم في فيلق النقل. في نهاية الحرب ساعد اللاجئين اليهود على الهجرة للبلاد. تم تسريحه من الجيش البريطاني عام 1946 برتبة رقيب أول.
عند عودته إلى إسرائيل واصل كوبل نشاطه في الـ “هاغانا” حيث عمل كمدرب في الدورات التدريبية في نعن وفي نتانيا. خلال حرب الاستقلال شارك في عملية نحشون حيث قاد قافلة. ومع قيام الدولة خدم في جيش الدفاع الإسرائيلي كنائب لقائد سرية ولاحقاً كقائد سرية في اللواء السابع وشارك في معارك اللطرون، وفي عام 1950 تم تسريحه من الجيش برتبة رائد وانتقل إلى جهاز الأمن العام.
في عام 1953 التحق كوبل بالشرطة ومع إنشاء حرس الحدود تم تعينه قائدًا له حيث شغل هذا المنصب لمدة 11 عامًا تقريبًا خلالها أسس وطور البنية التحتية التي قام عليها الحرس حتى يومنا هذا.
في 1 حزيران (يونيو) 1964، تم تعيين بينحاس كوبل لمنصب المفتش العام الثالث لشرطة إسرائيل. وخلال هذه الفترة اضطرت شرطة إسرائيل للتعامل مع تحديات معقدة، مثل الزيادة الملحوظة في مستوى الجريمة وتوسيع مسؤوليتها لتضم يهودا والسامرة وغزة وشمال سيناء، ارضي ضمتها إسرائيل بعد حرب الأيام الستة. وفي هذه الفترة أيضا استمرت الإجراءات لزيادة احترافية الشرطة واقتناء وسائل تكنولوجية حديثة.
لقد أنهى بينحاس كوبل منصبه في عام 1972 ولكن بعد تقاعده بوقت قصير تم استدعاءه لخدمة العلم، حيث ترأس في نفس العام لجنة تحقيق بمقتل الرياضيين الاسرائيليين في أولمبيات ميونيخ. وفي عام 1982 عينه وزير الداخلية ليترأس لجنة التي كان من شأنها دراسة أهداف الحرس المدني وطرق تشغيله. وفي عام 1987 بادر كوبل بإنشاء “جمعية القبعات الخضراء” وعمل على تخليد ذكرى ضحايا حرس الحدود ومساعدة العائلات الثكالى.
توفي بينحاس كوبل في 5 نوفمبر 1997 عن عمر يناهز التاسعة والسبعين. وعلى اسم بينحاس كوبل، المفتش العام الثالث لشرطة اسرائيل والقائد الأول لحرس الحدود، تم تسمية مقر شرطة حرس الحدود والمركز التراثي التابع له.

مقالات نقترح قراءتها:

رمز التعايش – حنا حداد

حنا حداد كان ضابط شاب في شرطة الانتداب ومع قيام الدولة اصبح ضابط في لشرطة الاسرائيلية, شغل مناصب عدة وكان وراء فك احجية العديد من الجرائم الخطيرة, فيما بعد اصبح عضو كنيست وقنصل.

واصل القراءة»

ثنائي الاهداف : شاؤول روزليو

عرف شاؤول روزوليو، المفتش الخامس، إذا الحياة منحتك الليمون فاصنع منه عصير: خلال فترة ولايته، كان على الشرطة مواجهة تحديات جديدة: من محاربة الإرهاب إلى مكافحة الفساد العام. سلسلة من الاجراءات والتي بادر بها روزوليو غيرت الشرطة وحولتها إلى منظمة ثنائية الغرض والقادرة على معالجة مجموعة واسعة من القضايا في نفس الوقت.

واصل القراءة»
Skip to content